حياةكورونا

تطوير “أسرع جهاز” لإجراء اختبار كورونا

أثمر التعاون بين شركتين فنلنديتين تعملان في مجال التكنولوجيا عن تطوير جهاز لإجراء اختبار فيروس كورونا بسرعة كبيرة.

وقالت الشركة الأولى إن عمل الجهاز ينقسم إلى مرحلتين، حيث يعتمد على شهيق الشخص 4 مرات متتالية خلال 30 ثانية، ومن ثم تقوم أجهزة الاستشعار الدقيق الموجودة في الجهاز برصد وقياس المكونات العضوية الطائرة في الهواء الخارجي.

وبمجرد حصول الجهاز على عينة الهواء يقوم بإرسال البيانات إلى خادم سحابي، لتقوم الشركة الثانية بتحليل البيانات باستخدام الذكاء الاصطناعي، وإرسال النتيجة إلى الجهاز خلال دقيقتين.

وقالت الشركتان إن نجاح الجهاز يعتمد بشكل أساسي على قدرة الذكاء الاصطناعي على تحديد المؤشرات الحيوية المتعلقة بفيروس كورونا في الهواء الخارجي.

وبدأت الشركتان خلال الشهر الجاري بتجريب الجهاز في مراكز صحية في هيلسنكي، كازخستان، هولندا، وأمريكا.

وتأمل الشركتان بأن تكون نتائج الاختبارات إيجابية، لكي يصبح هذا الجهاز أسرع وأرخص جهاز لكشف كورونا.

وأكدت الشركتان إمكانية استخدام هذا الجهاز في المستقبل القريب لاكتشاف أمراض أخرى كسرطان الرئة والأمعاء خلال دقائق.

يذكر أن الشركتين الفنلنديين ستعملان على إنتاج الجهاز وتوزيعه في أغسطس القادم في حال أثبتت الاختبارات فعاليته.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق