العالم

تطور مُفاجئ في مفاوضات المُعارضة السورية

في خطوة غير  مُتوقعة حول مُجريات ملف الأزمة السورية الذي طال أمدها منذ أكثر من 7 سنوات، توصلت قوات المعارضة السورية إلى اتفاق بوساطة روسية يقضي بوقف إطلاق النار وتسليمها أسلحتها الثقيلة على مراحل، وبالمقابل فإن قوات الحكومة ستنسحب من عدة مناطق بالجنوب، وفق ما ذكره المتحدث باسم المعارضة، إبراهيم الجباوي.

وأوضح المتحدث إن قوات محلية ستقوم بالتمكرز في المناطق الواقعة جنوبي سوريا وفرض السيطرة عليها عقب مُغادرة القوات الحكومية لها، مشيراً إلى أن كل ذلك سيتم بإشراف روسي.

وأشار الجباوي إلى أن المُعارضة السورية وافقت خلال المُفاوضات التي جرت جنوب سرويا على نشر عناصر من الشرطة الروسية على الحدود الجنوبية للبلاد.

وقالت مصادر في المعارضة السورية إن مقاتلي المعارضة في محافظة درعا الرافضين للمصالحة مع الحكومة سيقومون بالتوجه إلى المناطق التي لازالت تخضع لسيطرة المعارضة شمال البلاد.

وكانت قوات المعارضة السورية قد استأنفت محادثاتها مع عدد من الضباط الروس مطلع يوليو الجاري بعد الهجوم العسكري المُكثف الذي شنته قوات الحكومة على المناطق الجنوبة من البلاد.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة