أخبار ليبيا

تطورات الوضع الميداني والأمني في درنة

لا تزال قوات الجيش الوطني تخوض قتالا ضد الجماعات الإرهابية في آخر معاقلها في مدينة درنة.

فالوحدات العسكرية تحاصر فلول العناصر الإرهابية وسط المدينة في عدد من الشوارع والأزقة الضيقة لا تتعدى مساحتها 500 متر.

مناوشات بين الجيش وهذه الجماعات بين الحين والآخر فيما تقوم الآليات الثقيلة باستهداف بعض تمركزات هذه الجماعات التي تعتلي المباني وتنتشر فوق أسطحها ما جعل تقدم الجيش بطيئا في تلك المنطقة.

الشوارع الضيقة أيضا كانت سببا في عدم دخول المدرعات والآليات الثقيلة لتلك الشوارع ما يهدد سلامة الجنود.

وفي اليومين الماضيين تمكنت قوات الجيش من قتل أحد قيادات ما يعرف بمجلس شورى درنة المنحل، الشهير بمراد بولطعة والذي التحق بما يعرف بسرايا الدفاع عن بنغازي الإرهابية  في مارس من العام 2017.

كما تمكن الجيش من القضاء على أحد العناصر المتطرفة كان تابعا لتنظيمِ داعش الإرهابي في 2014 قبل أن يلتحق بالمجلس.

وفي سياق متصل أكدت مصادر محلية لقناتنا أنه تم انتشال عدد من الجثث بمقبرة جماعية دفنت بمدرسة الوحدة في منطقة شيحا الشرقية يرجّح أنها تعود لعناصر داعش الإرهابي.

هذا وتقوم الأجهزة الأمنية بمساندة الجيش بتطويق وسط المدينة إضافة إلى تسيير دوريات ليلا بالأحياء والشوارعِ لضبط الشارع العام والمجاهرة بالأمن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق