العالم

تصعيد جديد بين المعارضة والمجلس العسكري السوداني

 

في خطوة تصعيدية جديدة تتزامن مع تدفق عشرات الآلاف من المتظاهرين إلى وسط العاصمة السودانية الخرطوم استجابة لدعوة أطلقها زعماء الاحتجاج لتصعيد الضغط على المجلس العسكري الحاكم لتسليم السلطة للمدنيين، أعرب المجلس عن اعتقاده بأن ميدان الاعتصام أصبح خطرا على البلد والثوار

ويأتي هذا التصعيد بعد إضراب استمر يومين نظمته المعارضة تعبيرا عن إحباطها من فشل المحادثات بشأن عملية الانتقال الديمقراطي، وبعد اتهامات وجهها قائد المنطقة العسكرية في الخرطوم بحر أحمد بحر لمن أسماههم عناصر منفلته بمهاجمة مركبات لقوات الدعم الشريع قرب مكان الاعتصام. كما اقترح الزعيم المعارض الصادق المهدي تشكيل حكومة تكنوقراط لتحكم البلاد.

وفي تطور لافت أعلن مدير مكتب قناة الجزيرة في السودان أنه تسلم أمرا من المجلس العسكري الانتقالي بإغلاق المكتب من دون إعطاء أسباب فيما لم يصدر عن المجلس العسكري أي تعليق على قرار الإغلاق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق