العالم

تصريح متناقض لوزير الدفاع الأميركي حول “باليستي” كوريا الشمالية

218TV| متابعة إخبارية

خالف وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس تصريحات سابقة له أطلقها بعد آخر تجربة صاروخية باليستية لكوريا الشمالية، إذ فاجأ الرأي العام الأميركي بالتأكيد على أن صواريخ كوريا الشمالية لا تُشكّل تهديدا للولايات المتحدة الأميركية، قبل أن يستدرك بالقول: “هذا غير ثابت حتى الآن.. نحن لا نزال نجري التحليلات”، فيما كان ماتيس نفسه قد أكد بعد ساعات من التجربة الكورية الشمالية أن الصاروخ بلغ ارتفاعا أعلى من أي صاروخ سابق لكوريا الشمالية، وأن بيونغ يانغ تُواصِل بناء صواريخ باليستية يمكن أن تهدد أي مكان في العالم”.

وتوازياً، قال خبراء في الولايات المتحدة الشهر الماضي إن البيانات والصور تؤكد فيما يبدو أن كوريا الشمالية طورت صاروخا يمكنه أن يحمل رأسا نوويا لأي مكان في الولايات المتحدة، بعد أن أعلنت كوريا الشمالية الشهر الماضي أنها اختبرت بنجاح صاروخا باليستيا عابرا للقارات، يمكنه الوصول إلى أي منطقة بالبر الرئيسي الأمريكي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى