أخبار ليبيااقتصادخاص 218

تصاعد صراع “السراج والكبير”.. وتحذير من “إفقار ليبيا”

قال محافظ مصرف ليبيا المركزي الصديق الكبير، اليوم الاثنين، إن المصرف غير قادر على تغطية طلبات الدولار لمخصصات الأفراد.

وجاء تصريح الكبير بعد أيام على طلب رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، منه بضرورة إعادة تفعيل منظومة مخصصات الأفراد على وجه السرعة.

وجاء رد المصرف المركزي في كتاب وجهه للرئاسي، موضحا فيه أسباب توقف الخدمة التي شرع المركزي في تقديمها منذ سبتمبر عام 2018.

وأكد المصرف عدم قدرته على تغطية الطلب الذي تبلغ قيمته 38 مليار دولار، بالتزامن مع إغلاق تصدير النفط وانهيار أسعاره عالميا، واصفا طلب الرئاسي بأنه سيسهم في استنزاف موارد الدولة وإفقارها، وأن الخطوة ستدفع الدولة الليبية للاستدانة من الخارج.

وأشار الكبير إلى عدم معالجة ملف المحروقات الذي اتفقت عليه الأطراف الموقعة على الإصلاحات الاقتصادية قبل عامين.

وشدد محافظ المصرف على أن الإجراءات المنفذة وفقا لقانون الطوارئ لا تكون صحيحة إلا لسبب إعلان حالة الطوارئ المعنية بمجابهة أزمة كورونا.

وتطرق الصديق الكبير في رده إلى تدهور سعر صرف الدولار، وقال إنه يعود إلى تشوه في شكل الاقتصاد الليبي، مشددا على أحقية إدارة المركزي للسياسة النقدية للحفاظ على الاحتياطي العام، مطالبا بعودة تصدير النفط لضمان تدفق النقد الأجنبي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق