العالم

تصاعد المواجهات في لبنان.. وسقوط مئات المصابين

فتحت قوات الأمن اللبنانية خراطيم المياه على المتظاهرين الذين رشقوها بالحجارة الأحد، في ليلة ثانية من العنف في بيروت التي تعيش أسوأ أيامها منذ بدء المظاهرات ضد النخبة الحاكمة في أكتوبر.

وتصاعدت المواجهات التي وقعت الأحد بالقرب من البرلمان بعد يوم من إصابة أكثر من 370 شخصًا في أكبر عدد من الضحايا منذ بدء الاحتجاجات.

وفشل السياسيون اللبنانيون في الاتفاق على حكومة جديدة أو خطة إنقاذ اقتصادية منذ استقالة سعد الحريري رئيس الوزراء في تشرين الأول (أكتوبر)، بسبب الاحتجاجات التي أشعلها الغضب من تفشي فساد الدولة والحكم السيئ.

في الوقت الذي تغرق فيه البلاد في الأزمة الاقتصادية، زاد الغضب من الحكام الذين تقلدوا المناصب منذ الحرب الأهلية التي دارت رحاها بين عامي 1975 و1990.

أمر المدعي العام اللبناني الأحد بالإفراج عن 34 شخصًا احتُجزوا في اشتباكات السبت، وذكرت النيابة العامة الرسمية أن جميع المعتقلين خلال أعمال الشغب التي وقعت في الليلة السابقة سيتم إطلاق سراحهم باستثناء أولئك الذين لديهم قضايا أخرى معلقة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق