العالم

تصاعد أزمة العلاقات بين كندا والصين

أعلن مكتب رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو أن الصين تجاهلت طلبا شخصيا منه لإجراء اتصال هاتفي مع نظيره لي كيكيانغ، للدفع نحو الإفراج عن مواطنين كنديين اعتقلتهما السلطات هناك قبل شهر.

واعتقل المواطنان الكنديان أحدهما الدبلوماسي السابق مايكل كوفريغ، والآخر رجل الأعمال مايكل يبافور، عقب احتجاز كندا للمديرة المالية لشركة هواوي وابنة مؤسس الشركة منغ وانزو بناء على مذكرة أميركية، وقد وصف ترودو اعتقال الصين للمواطنين بأنه تعسفي ومجحف وتم لأسباب سياسية.

يذكر أن تأزم العلاقات بين البلدين تسبب بخسارة مليارات الدولارات إثر منع الصين لصادرات زراعية كندية من دخول أراضيها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى