العالم

تسلل البوليساريو وانسحب المغرب في اجتماع طوكيو

انسحب الوفد المغربي، من الاجتماع الوزاري التحضيري للمؤتمر الدولي السابع حول التنمية بأفريقيا (تيكاد 7)، في العاصمة اليابانية، طوكيو، احتجاجا على حضور “البوليساريو” .

وبحسب وكالة الأناضول فإن أعضاء من البوليساريو تسللوا إلى اليابان، بجوازات سفر صادرة عن دولة أخرى، دون الإفصاح عن اسم هذه الدولة، كما إنّهم حصلوا على اعتماد ببطاقات لجنة الاتحاد الأفريقي.

من جانبه أكد وزير الخارجية الياباني، تارو كونو، أنَّ اليابان لا تعترف بأيّ كيان لمجرد أنه أعلن عن نفسه كدولة بأي شكل من الأشكال صراحة أو ضمناً، مضيفاً أنَّ اليابان لا تعترف به ضمن الحضور والمشاركين في قاعة انعقاد الاجتماع الوزاري.

وشدّد على أنه من غير المسموح، رفع أسماء أو أعلام داخل القاعة غير تلك التي تعود للاتحاد الأفريقي، بوصفه مشاركاً في التنظيم، مؤكداً أنّ أي شخص يقوم بخرق هذا الأمر سيطلب منه مغادرة المكان.

ونظّمت اليابان المؤتمر الدولي السابع حول التنمية بأفريقيا، 1993، بمشاركة مكتب المستشار الخاص لأفريقيا التابع لمنظمة الأمم المتحدة، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، من أجل إطلاق حوار سياسي بين القادة الأفارقة وشركائهم في التنمية، بالإضافة إلى معرفة حاجيات أفريقيا، وتعبئة المساعدة الدولية لفائدة تنمية القارة الأفريقية.

وبدأ النزاع حول إقليم الصحراء عام 1975، بعد إنهاء الاحتلال الإسباني وجوده في المنطقة، ليتحول الخلاف بين المغرب و”البوليساريو” إلى نزاع مسلح، استمرحتى 1991، بتوقيع اتفاق لوقف إطلاق النار.

وتصر الرباط على أحقيتها في إقليم الصحراء، وتقترح كحل حكمًا ذاتيًا موسعًا تحت سيادتها، بينما تطالب “البوليساريو” بتنظيم استفتاء لتقرير المصير.

فيما تدعم الجزائر التي تُؤوي عشرات الآلاف من لاجئي إقليم البوليساريو، المطالب بتنظيم الاستفتاء، وتؤيد انفصالهم عن المملكة المغربية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة