24/24

تسريب جديد لـ”ويكيليكس” تضع الاستخبارات الاميركية في مأزق

تضع عملية تسريب جديدة لالاف الوثائق السرية وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية (سي آي ايه) في مأزق وشكلت ضربة موفقة لموقع ويكيليكس.
وكشف الموقع نحو تسعة الاف وثيقة قال انها جزء فقط من مجموعة كبيرة من السجلات والخطط والتشفيرات لبرامج تخريبية بحوزته وتشكل على حد زعمه كامل الترسانة الاميركية للقرصنة المعلوماتية.
وقال اسانج “انه عمل تاريخي من عدم الكفاءة الكارثي، أن تبني ترسانة مماثلة ثم تخزينها كلها في مكان واحد”.
من جهته، اعتبر الرئيس الاميركي دونالد ترامب ان التسريبات دليل على ان انظمة السي آي ايه “عفا عليها الزمن”، الا انه لم يوجه اي انتقاد لويكيليكس على كشفه اسرار اميركية.
هذه هي المرة الرابعة التي يتم فيها تسريب هذا الكم من الوثائق السرية للاستخبارات الاميركية في غضون اقل من اربع سنوات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة