أخبار ليبيا

تسريبات متداولة عن بنود مفاوضات السراج وحفتر

تتوجه الأنظار نحو موسكو حيث ستنعقد المفاوضات بين قطبي النزاع في ليبيا، بمبادرة روسية تركية لتوقيع قرار وقف إطلاق النار، حيث تواردت ترجيحات متطابقة لم يتسنّ التأكّد منها حتى اللحظة، حول أبرز البنود التي ستكون مطروحة للتفاوض.

ويتمثل أبرز هذه البنود في توقف تركيا عن إرسال مقاتلين إلى ليبيا، طرابلس تحديداً، وتنفيذ قرار وقف إطلاق النار بإشراف روسي وبإشراف مباشر من قبل الأمم المتحدة.

وينص أحد البنود المطروحة للنقاش على أن تشرف روسيا على وقف إطلاق النار بإرسال وفود روسية إلى ليبيا لمتابعة التزام أطراف القتال بتنفيذ القرار عن قرب.

ويقتضي أحد المحاور التي ستُناقش في موسكو على إحالة عدة مهام للجيش الوطني أبرزها مكافحة الاٍرهاب والتنظيمات الإرهابية بالتنسيق مع الوفاق، إضافة إلى توليه مهام تأمين آبار النفط والغاز.

وبحسب المعلومات المتداولة على نطاق واسع بشأن البنود المطروحة ما بين الأطراف الليبية في موسكو، سيتم التفاوض على أن تشمل الهدنة عودة قوات من الوفاق وقوات من الجيش الوطني إلى ثكناتها دون أي شروط، فيما لم يُحدّد إذا كان الانسحاب سيشمل القوات كاملة أم لا، إضافة إلى تسليم بعض التشكيلات المسلحة لأسلحتها.

كما تواردت أنباء عن مفاوضات ما تزال في مرحلة مبكرة لإدخال تعديلات على حكومة الوفاق، وفي ختام المفاوضات ستُوقّع الأطراف الليبية على وثيقة لإلزام قطبي النزاع بعدم خرق البنود المتفق عليها ولا التراجع عنها تحت أي ظرف.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق