24/24

تزايد الشكوك حول “الوضع الطبي” لرئيس نيجيريا بعد “مد إجازته”

قال مكتب الرئيس النيجيري محمد بخاري اليوم الأحد في بيان إن الرئيس طلب من البرلمان تمديد إجازته المرضية، مما يزيد الشكوك بين كثير من النيجيريين بأن حالته الصحية أسوأ مما يقر به المسؤولون علنا.
ولم يفصح البيان عن المدة الإضافية التي طلبها الرئيس، بعد أن قضى أسبوعين في إجازة لإجراء فحوص طبية في بريطانيا.
وقال البيان “الرئيس محمد بخاري كتب للبرلمان اليوم 5 فبراير 2017 لإبلاغه برغبته في تمديد إجازته لاستكمال سلسلة فحوص وتسلم نتائجها بعد أن أوصى بها أطباؤه، مضيفا أن “الرئيس كان يعتزم العودة لأبوجا هذا المساء لكنه نصح باستكمال الفحوص قبل عودته.”

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى