العالم

تزايد التوتر بين باكستان وأميركا

(رويترز) – ذكرت وسائل إعلام محلية السبت، أن السلطات الباكستانية منعت دبلوماسيا أميركيا متورطا في حادث مروري من مغادرة البلاد وأجبرت طائرة عسكرية أميركية أرسلت لنقله إلى المغادرة بدونه.

وجاءت الخطوة بعد يوم من قول باكستان إنها ستقيد تنقلات كل الدبلوماسيين الأميركيين في البلاد ردا على قيود مشابهة على دبلوماسييها من واشنطن. ورفض متحدث باسم السفارة الأميركية في إسلام أباد التعليق.

وذكرت صحيفتا (ذا نيشن) و (إكسبريس تريبيون) الباكستانيتان أن الأزمة الأخيرة في العلاقات بين البلدين اليوم السبت تفاقمت عندما منعت السلطات الباكستانية الملحق العسكري الأميركي من المغادرة كما كان مقررا.

وأمس حكمت محكمة في إسلام اباد بأن الحصانة الدبلوماسية التي يتمتع بها الملحق العسكري قد لا تطبق فيما يتعلق بحادث سير وقع في السابع من أبريل عندما صدمت سيارة الملحق دراجة نارية وقتلت قائدها البالغ من العمر 22 عاما.

وقالت الصحيفتان وتلفزيون جيو إن طائرة عسكرية من طراز (سي130) كانت قد وصلت لقاعدة نور خان الجوية في باكستان خارج إسلام أباد اضطرت بناء على ذلك إلى المغادرة دونه أمس الجمعة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة