الرياضة العالميةالكوبا والكان

“تريزيغيه مصر” فعلها.. فمَنْ يكون؟

218TV|خاص

في الدقائق الأخيرة من عُمْر مباراة الافتتاح في كأس الأمم الأفريقية التي تستضيفها مصر حتى التاسع عشر من شهر يوليو المقبل، بدا الخوف من فقدان نقطتين أمام منتخب زيمبابوي مشروعا، خصوصا وأن لاعبي المنتخب المصري قد أهدروا فرصا عدة على مدار الشوطين، لكن لاعبا في تشكيلة “الفراعنة” قرر أن يُدْخِل الفرح إلى قلوب المصريين، حينما أهدى “الفراعنة” تسديدة في مرمى الخصم قبل نهاية الشوط الأول، وأول ثلاث نقاط ستعينه على التقدم بقوة نحو لقبه الثامن في مونديال أفريقيا منذ انطلاق البطولة للمرة الأولى في السودان عام 1957.

كثيرون في مصر لا يعرفون اسم صاحب هدف الفراعنة في منتخب زيمبابوي، إذ يشتهر مصريا، وفي الدوري التركي حيث يحترف باسم “تريزيغيه مصر”، حيث يلعب اللاعب المصري محمود أحمد إبراهيم حسن لنادي قاسم باشا التركي، قبل أن يضمه المدير الفني للمنتخب المصري إلى تشكيلة الفراعنة، بسبب موهبته العالية، وقدرته على اصطياد الفرص وتحويلها إلى أهداف طيلة مسيرته الكروية.

ونال اللاعب المصري اسم “محمود تريزيغيه”، و”تريزيغيه مصر”، بسبب شبهه باللاعب الفرنسي ديفيد تريزيغيه، وامتلاكه لنفس موهبته، وهو ما دفع زملائه في الأندية المصرية، والجمهور المصري، والنقاد في وسائل الإعلام المصرية إلى إطلاق لقب “محمود تريزيغيه” عليه، علما أنه شارك أساسيا للمرة الأولى مع “الفراعنة” عام 2014، وله ثلاث تجارب احترافية خارج مصر في بلجيكا مع ناديي أندرلخت وموسكرون، قبل أن ينتقل إلى الدوري التركي، بعد سنوات عدة لعب خلالها للنادي الأهلي، وحقق معه عدة بطولات.

علما أن تريزيغيه الفرنسي قد لعب لأندية موناكو الفرنسي، ويوفنتوس الإيطالي الذي رفض بيعه لأندية برشلونة وريال مدريد الإسبانيين، ونادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، ولمنتخب فرنسا، إذ سجّل “الهدف الذهبي” في مرمى المنتخب الإيطالي في نهائي بطولة كأس الأمم الأوروبية عام 2000، علما أنه شارك مع “الديوك” في نهائيات كأس العالم أعوام 1998، و2002، و2006.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى