العالم

“تركيا” تركض بـ”خُطى عملاقة” بعيدا عن “أوروبا”

لم يُخفِ الأوروبيون استياءهم يوما من السياسة التركية التي صارت مستفزة لها في السنوات الأخيرة، امتدادا لذلك دعا رئيس المفوضية الأوروبية “جان كلود يونكر” الساسة الأتراك إلى العمل على إطلاق سراح كافة الصحافيين المعتقلين في البلاد وليس فقط من يحملون الجنسيات الأوروبية.

أمام “البرلمان الأوروبي” في “ستراسبورغ” تطرق “يونكر” في كلمته إلى الشأن التركي، وأوضح أن الاتحاد بوصفه مساحة للديمقراطية والحرية ولسيادة القانون يبقى منفتحاً لتقديم آفاق أوروبية للدول التي تحترم هذه القيم، مبينا أن هذا يؤدي حالياً إلى استثناء تركيا من أي انضمام محتمل للتكتل الموحد.

وطالب “يونكر” أيضا من القادة الأتراك أن يتوقفوا عن شتم قادة الاتحاد الأوروبي ووصفهم بالنازيين والفاشيين، لأن أوروبا “قارة ديمقراطية ناضجة” حسب تعبيره، ومن يشتم قادتها يقطع الجسور إليها، وأضاف “يونكر” أن يد أوروبا ستبقى ممدودة للشعب التركي العظيم، وفي ختام كلمته تطرق إلى القضايا المؤسساتية الأوروبية وقضايا التجارة والبيئة والهجرة ومستقبل الاتحاد بعد خروج بريطانيا، وقال ما معناه أن الاتحاد يعيش حالة جيدة الآن، أفضل كثيرا من السابق.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى