أخبار ليبيااهم الاخبار

ترحيب أميركي بجهود الوفاق الأمنية

أكدت القائمة بأعمال السفارة الأميركية في ليبيا ستيفاني ويليامز أن زيارتها رفقة قائد القيادة العسكرية في أفريقيا “توماس والدهاوزر” تمثل “تقوية حقيقية للعلاقة الاستراتيجية بين الولايات المتحدة وليبيا”.

وجاء حديث السفيرة خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وكيل وزارة خارجية الوفاق “لطفي المغربي”، عقب اجتماع مع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق.

وقالت ويليامز إن «الشراكة بين الولايات المتحدة وليبيا متينة ومتجذرة في التزامنا المتبادل لتعزيز المصالحة السياسية بالشراكة مع الأمم المتحدة، وتطوير علاقات اقتصادية أوثق بين الولايات المتحدة وليبيا، وهزيمة تنظيم داعش وغيره من الإرهابيين الذي يقوّضون ويهدّدون أمن وأمان الشعب الليبي”.

وأوضحت القائمة بالأعمال أن لقاءها مع رئسي المجلس الرئاسي كان فرصة لمناقشة مسائل عديدة من بينها التعاون الأمني، ودعم بناء المؤسسات الدفاعية.

من جهته وصف وكيل وزارة خارجية الوفاق العلاقات مع الولايات المتحدة بأنها “استراتيجية”، وفي سياق حديثه أكد التزام الوفاق بإجراء الانتخابات في 10 ديسمبر بناء على اتفاق باريس.

وأشار المغربي أن اجتماعات الجانبين الليبي والأميركي بحثت الجوانب العسكرية والأمنية، خصوصا دعم مكافحة الإرهاب وأمن الحدود وخفر السواحل والحرس الرئاسي.

وعلى صعيد متصل رحبت ويليامز بلقا باريس، مشددة على ضرورة إجراء الانتخابات في أقرب وقت، ودعت للتحضير الجيد لها لتجنب عدم الاستقرار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى