العالم

ترامب يُهدّد اليابان بعد الصين.. ويثير “قلقا آسيوياً”

218TV|خاص

أثار الرئيس الأميركي دونالد ترامب ما يمكن اعتباره “قلقا آسيويا” عندما قال إن الاتفاقية الأمنية الموقعة مع اليابان منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية، وإعلان هزيمة اليابان في الحرب تعتبر “جائرة للغاية” بحق الولايات المتحدة الأميركية، خصوصا أن واشنطن تتكلف الكثير من المال والجنود في سبيل تفعيل وحماية هذه الاتفاقية، مطالبا اليابان بالاستعداد لتعديل هذه الاتفاقية في وقت قريب جدا، قبل أن يستدرك بالقول إنه بالتأكيد لا يقصد إلغاء الولايات المتحدة الأميركية لهذه الاتفاقية.

وقال ترامب إنه أبلغ رئيس وزراء اليابان شينزوا آبي على هامش قمة قادة دول مجموعة العشرين الاقتصادية التي اختتمت يوم أمس السبت في مدينة أوساكا اليابانية، إنه في حال وقع هجوم عسكري من أعداء على اليابان فإن واشنطن هي التي سترسل الجيش الأميركي والطائرات وحاملاتها للدفاع عن اليابان، وأن هذا الدفاع العسكري سيكلفها مبالغ طائلة من المال والجنود، بينما اليابان لن تدفع شيئا من المال مقابل هذه الحماية، التي وعد بإعادة النظر بها في أقرب فرصة ممكنة، الأمر الذي أثار فزعا سياسيا وأمنيا في عدة دول آسيوية تستفيد من الوجود العسكري الأميركي في حماية حدودها وقواعدها البحرية ضد أي اعتدءات محتملة.

وفي طوكيو قال متحدث باسم الحكومة اليابانية، إن ترامب لم يُثِر هذا الموضوع الحساس مع رئيس الوزراء الياباني، وأن بلاده متمسكة بهذه الاتفاقية، وأن آخر نقاش لهذه الاتفاقية بين ترامب ومسؤولين يابانيين كان في لقاء سابق قبل أشهر جمع ترامب بآبي، وقد اتفقا وقتذاك على إبقاء الاتفاقية الأمنية بين أميركا واليابان كما هي بوصفها عنصر استقرار في القارة الآسيوية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى