العالم

ترامب يُهدّد الجيش الفنزويلي: اغتنموا الفرصة

218TV | خاص

وجّه الرئيس الأميركي دونالد ترامب “تحذيرا قوياً ولافتاً” لكبار الضباط في الجيش الفنزويلي، مستغلا تجمعاً للفنزويليين في ولاية فلوريدا الأميركية كان يلقي خطابا أمامهم، إذ قال ترامب الذي سارع إلى الاعتراف بالرئيس الانتقالي خوان غوايدو بديلا عن الرئيس الحالي نيكولاس مادورو إن على الجيش في فنزويلا أن يُحدّد خياراته، وأن يدعم الرئاسة الانتقالية لغوايدو لأن العالم لن يسمح لمادورو بالبقاء رئيساً، داعيا الجيش الذي لا يزال داعما بقوة لمادورو بأن ينتقل إلى الخطوة التالية وحماية البلاد من نظام لم يعد شرعياً.

وقال ترامب الذي كان يقطع خطابه أمام صيحات وهتافات التأييد له، بأن الجيش الفنزويلي يمكنه أن يكون مؤسسة عسكرية قوية وراسخة إذا دعمت الديمقراطية والشرعية في كاراكاس، لكن ترامب قال إن الجيش الفنزويلي إذا استمر داعماً لمادورو فإنه “سيخسر كل شيء”، وهي الإشارة التي لم يُفسّرها ترامب، وما إذا كان يقصد إنه سيُنفّذ تدخلا عسكريا من شأنه أن يكون موجها ضد المؤسسة العسكرية الفنزويلية، في وقت تقول فيه أوساط أميركية إن ترامب يحاول “استمالة الجيش”، وتشجيعه على التخلي عن مادورو في أقرب فرصة ممكنة.

ولمح مسؤولون أميركيون عدة خلال الأسابيع الماضية بأن كل الخيارات ستكون على الطاولة، وممكنة التنفيذ بشأن الأزمة السياسية في فنزويلا، ورفض نيكولاس مادورو التخلي عن السلطة لصالح رئيس الجمعية الوطنية (البرلمان) خوان غوايدو الذي أعلن نفسه رئيسا انتقاليا لفنزويلا، وهو الوضع الذي رفضه مادورو، والمؤسسة العسكرية التي أظهرت ولاءً لمادورو، دون أن تُعْرَف سماكة هذا الولاء وقوته في المرحلة المقبلة التي يشتد فيها الضغط السياسي دوليا على مادورو.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق