العالم

ترامب يُلّوح بإنزال الجيش ووزير عدله يتهم “مندسين” بقيادة الاحتجاجات

تقرير/218

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب إن الجيش يمكنه نشر قواته في منيابوليس بسرعة كبيرة إذا تطلب الأمر مساعدته للرد على الاحتجاجات العنيفة وأعمال الشغب التي اجتاحت الكثير من المدن الأميركية إثر مقتل رجل أسود أعزل على يد فرد شرطة بمدينة منيابوليس بولاية مينسوتا، فيما اعتبر ترامب في آخر تصريحاته حول استمرار المظاهرات بأن ما شهدته مدينة منيابوليس هو من صنع “لصوص وفوضويين ويساريين”.

وأكد وزير العدل الأميركي وليام بار-من جانبه- إن متعصبين ومحرضين مندسين يقودون الاحتجاجات في المدن الأمريكية -حسب وصفه.

وأضاف “بار” ان من وصفهم بمجموعات المتعصبين والمحرضين المندسين يستغلون الوضع لمواصلة تنفيذ أجندتهم..  وإلى ذلك قامت السلطات الأميركية بإعلان حظر التجول في 3 مدن أميركية كبرى هي لوس أنجلوس وفيلادلفيا وأتلانتا.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز أن حاكم ولاية مينيسوتا استدعى بالفعل الحرس الوطني للولاية بعد 4 ليال من المواجهات بمدينة منيابوليس، أما في مدينة نيويورك، فقد أكدت الشرطة أنها قبضت على بعض المتظاهرين .

واحتجزت الشرطة في مدينة تالاهاسي بولاية فلوريدا سائق -“يرجح أنه يميني متطرف” – حاول خرق صفوف المتظاهرين بشاحنته، مؤكدة عدم إصابة أحد خلال الحادث، فيما نقلت قنوات دولية فجر اليوم مشاهد نهب المراكز التجارية في مدينة فلادلفيا بولاية بنسلفينيا .

وتعيد تلميحات ترامب باستدعاء الجيش إلى الأذهان، حالة مشابهة أنزلت فيها السلطات وحدات عسكرية سنة 1992 في مدينة لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق