العالم

ترامب يصدم كيم والعالم بقرار “مُفاجئ”

صدم الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الأوساط السياسية والمتابعة للانفراجة بملف كوريا الشمالية، عندما قرر إلغاء القمة التاريخية مع كيم جونغ اون، التي كانت مقررة بعد نحو ثلاثة أسابيع في سنغافورة.

وبرر ترامب هذه الخطوة المفاجئة بـ”عدائية” نظام كوريا الشمالية، وقال في رسالة وجهها إلى كيم “للأسف ونظرا إلى الغضب الهائل والعدائية الصريحة التي ظهرت في تصريحاتكم الأخيرة، أشعر أنه من غير المناسب في هذا الوقت عقد هذه القمة المقررة”.

وتتزامن هذه التطورات مع قيام كوريا الشمالية الخميس بتفكيك موقع للتجارب النووية شمال شرق البلاد.

وجدد ترامب لهجته الشديدة مع كوريا الشمالية، وأكد أن كوريا الجنوبية واليابان على استعداد للرد إلى جانب الولايات المتحدة على أي “خطوة طائشة او متهورة تتخذها كوريا الشمالية”.

إلا أن خطوة ترامب لم تلق أي تأييد من الدول التي كانت تأمل في عقد لقاء “ترامب وكيم” وإنهاء التوتر مع كوريا الشمالية، فقد أعرب الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي، عن أسفه الشديد تجاه قرار ترامب معتبرا أن نزع السلاح النووي في شبه الجزيرة الكورية مهمة لا يجب التخلي عنها.

من جهته، عبّر الامين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش عن “قلقه الشديد” بعد إلغاء قمة “ترامب وكيم”، داعيا إلى مواصلة الحوار والجهود الرامية إلى نزع الأسلحة النووية في شبه الجزيرة الكورية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة