العالم

ترامب يشن هجوماً عنيفاً على بايدن ويصفه بـ”الدمية”

تقرير 218

كان أول تجمع انتخابي منذ 3 أشهر، فرصة للرئيس الأميركي دونالد ترامب لشن هجوم عنيف على منافسه الديمقراطي جو بايدن في الانتخابات الرئاسية الأمريكية المزمع إجراؤها في نوفمبر المقبل، فقد وصفه في خطابه أمام أنصاره في تولسا بولاية أوكلاهوما، بالـ”دمية” في يد “اليسار الراديكالي”، وطمأن ترامب في الاجتماع الحاضرين عن صحته قائلا إنها جيدة، نافيا الإشاعات التي تتردد حولها.

ترامب، وفي خطابه الذي امتد لساعتين، مضى في التقليل من إمكانات منافسه، قائلا إن بايدن لم يحقق أي إنجاز خلال مسيرته المهنية في واشنطن على مر نصف قرن، سواء حين كان سيناتورا أو حتى نائبا للرئيس، وإن أمريكا التي يريدها بايدن يتمتع فيها السارقون والأجانب المقيمون بطريقة غير شرعية بحقوق أكثر من الأمريكيين الذين يحترمون القانون، كما شكك بالقدرات الذهنية له، وبقدرته على فهم بعض العبارات التي يقولها في خطاباته.

استباقا لتجمعه الانتخابي، كان ترامب قد أعلن أنه بصدد فرض قيود جديدة على التأشيرات خلال اليومين المقبلين، لمنع دخول عمال أجانب، وحماية الأمريكيين الذين يعانون من انخفاض فرص العمل بعد تفشي فيروس كورونا وحالة الإغلاق التي رافقت ذلك، مشددا على أنه لا استثناءات من هذه القرارات، في خطوة اعتبرها محللون استغلالا منه لجائحة كورونا من أجل تحقيق الهدف الذي لطالما سعى إليه، وكان محور حملته لإعادة انتخابه وهو الحد من الهجرة إلى الولايات المتحدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق