أخبار ليبيااخترنا لك

ترامب يدعم موقف كونتي حول ليبيا

ظهر الموقف الأميركي داعماً للموقف الإيطالي بجلاء، بعد اللقاء بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب، ورئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي.

مؤتمر إيطالي حول ليبيا

أعلن رئيس الوزراء الإيطالي أن روما ستنظم مؤتمراً حول ليبيا، لمناقشة قضايا الأزمة السياسية والاقتصادية التي تمر بها البلاد.

وقال كونتي: “سأنظم مؤتمراً حول ليبيا، ونود أن نناقش فيه جميع القضايا، المرتبطة بالشعب الليبي، ويتضمن ذلك كل الخصوم والقادة السياسيين، وجميع القضايا التي تهم البحر المتوسط”.

وبين أن المؤتمر سيكون شاملاً، حيث أضاف: “سنناقش الأمور من جانب اقتصادي، واجتماعي، حماية الحقوق المدنية، العملية الدستورية، وإصدار القوانين، والوصول بليبيا إلى انتخابات ديمقراطية، في أقصى حالات الاستقرار”.

ترامب: جهود إيطاليا “رائعة”

واعتبر ترامب الدور الإيطالي ريادياً في جهود إعادة الاستقرار إلى ليبيا، وقال إن جهودها كانت “رائعة” في تهدئة الأوضاع.

وقال ترامب: “مثل الولايات المتحدة، إيطاليا اليوم تحت ضغط شديد بسبب الهجرة غير القانونية ولقد كافحوا بشدة، ورئيس الوزراء اليوم معنا بسبب الهجرة غير القانونية، إيطاليا تعبت منه، ولا يريدونها بعد اليوم”.

ووصف إيطاليا بأنها “حملت عبئاً ثقيلاً عن أوروبا” وأضاف: “رئيس الوزراء وأنا لدينا قناعة واحدة أن الأمم القوية يجب أن يكون لها حدود قوية، لدينا التزام قوي بحماية مواطنينا وجودة حياتهم”.

تخوف من الإرهاب

وأبدى كونتي تخوف إيطاليا من تسلل الإرهاب وسط المهاجرين، قائلاً إن مسارات الهجرة تحمل خطر تسلل “مقاتلين أجانب” عبرها.

وشدد على أهمية الاستقرار الأمني، حيث قال: ” ناقشنا قضية استقرار ليبيا، ومن الواضح أنه يجب ضمان الأمن في كل منطقة البحر المتوسط كله”.

رؤية واحدة

وكما يتضح من تصريحات ترامب المثيرة للجدل ضد المهاجرين، وجد كونتي نظيراً سياسياً متفهماً لرؤية حكومته حول ملف الهجرة.

واعتبر ترامب أن الحماية من “الإرهاب، والهجرة غير المنظمة” أولوية أمنية للبلدين، وقال إن: “أمن الحدود هو أمن قومي، هما نفس الشيء”.

وقال كونتي إنه يبحث عن حل شامل لظاهرة الهجرة، وأضاف: “نتحدث عن مقاربة من عدة مستويات، من أجل محاولة معالجة ظاهرة الهجرة، وليس التعامل معها كحالة طوارئ”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة