العالم

ترامب “يتنبأ” بمستقبل مظلم للصحافة الأميركية

تستمر حملة الرئيس الأميركي دونالد ترامب على الإعلام والصحافة، التي أثار معها العديد من الأزمات منذ توليه منصبه.

وفتح ترامب النار مجدداً على أبرز صحيفتين أميركيتين “واشنطن بوست” و”نيويورك تايمز” في واحدة من تغريداته الكثيرة على موقع “تويتر”.

وقال الرئيس الأميركي إن الصحيفتين سيكونان خارج السوق، خلال 7 سنوات من الآن.

وأشار ترامب إلى الإجراء الأخير الذي أعلن عنه تويتر في وقت قريب، بإغلاق عدد من الحسابات، بسبب احتوائها على أخبار مزيفة حسب تعبير الموقع.

وتساءل إن كان الإجراء سيشمل ما وصفها بالصحيفة “الفاشلة” نيويورك تايمز، و”آلة الدعاية لأمازون “واشنطن بوست”.

ووصف ترامب الصحيفتين بأنهما دوماً ما ينسبان أخبارهما إلى مصادر مجهولة، مضيفاً “إنها مصادر غير موجودة في رأيي”.

وخاض ترامب عدداً من الخلافات مع وسائل الإعلام منذ انتخابه رئيساً، خصوصاً التي هاجمته بسبب سياساته، وشمل ذلك عدداً من أهم الوسائل الإعلامية الأميركية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة