العالم

ترامب لا يعتزم إرسال “قوات إضافية”.. ضد إيران

218TV|خاص

أصدرت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) بيانا في وقت مبكر فجر اليوم الخميس قالت فيه إن الإدارة الأميركية لم تُصْدِر أمراً بإرسال آلاف الجنود الأميركيين إلى مياه الخليج العربي لمواجهة ما أسمته تقارير صحفية أمس الأربعاء ب”تزايد التهديدات الإيرانية”، إذ قالت وزارة الدفاع إن عديد القوات الأميركية في القواعد العسكرية بمياه الخليج العربي لا تزال على الوتيرة التي أمر الرئيس الأميركي دونالد ترامب الصيف الماضي بزيادة عددها في أعقاب اعتداءات على سفن ومنشآت نفطية، حملت “بصمات إيرانية” وفق اتهامات دولية وقتذاك.

وجاء النفي العسكري الأميركي ضد تقرير نشرته صحيفة “وول ستريت جورنال” وقالت فيه إن الإدارة الأميركية أمرت (بنتاغون) بإرسال 14 ألف جندي أميركي إلى مياه الخليج العربي على وجه السرعة، رفقة العشرات من القطع العسكرية الأميركية لمجابهة ما أسمته الصحيفة معلومات استخباراتية أميركية كشفت عن استعداد إيراني لتنفيذ عمليات عدائية ضد مصالح أميركية في منطقة مياه الخليج العربي، فيما لوحظ أن النفي العسكري الأميركي لم يتطرق للمعلومات الاستخبارية بشأن نشاط عدائي إيراني ضد القوات الأميركية، وما إذا كانت صحيحة أم لا.

وطبقا لوسائل إعلام أميركية طيلة الأيام القليلة الماضية، فإن مستويات استخباراتية وعسكرية إيرانية، وفي مسعى ل”خلط أوراق إقليمية” قد تعمد إلى شن هجمات إرهابية ضد سفن دولية تنقل النفط، أو ضد منشآت نفطية في مياه الخليج العربي، في محاولة لتصدير أزمتها الداخلية، وإجبار دول أوروبية لعقد اتفاق دولي جديد بشأن برنامجها النووي، في حين كانت واشنطن قد انسحبت في صيف 2018 من اتفاق دولي أُبْرم مع إيران عام 2015.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق