اقتصاد

تدهور إضافي للدولار الأميركي.. الأسوأ منذ 10 أشهر

سجّل الدولار بعد ظهر اليوم الجمعة أسوأ أداء أسبوعي مقابل سلة من العملات منذ يوليو ، بعد أن تخلى عن معظم مكاسبه التي حققها منذ انتخاب دونالد ترامب، الذي تحيطه المخاوف السياسية حاليا، رئيسا للولايات المتحدة في العام الماضي.
وهبط مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام سلة من ست عملات رئيسية من بينها اليورو، نحو 1.8 % منذ بداية الأسبوع. وبلغ المؤشر يوم الأربعاء أدنى مستوى له منذ التاسع من نوفمبر ، وهو اليوم الذي ظهرت فيه نتائج الانتخابات الأميركية، ويجرى تداوله قرب ذلك المستوى اليوم.
وتعرض الدولار لضغوط جراء الضجة التي أحدثها ترامب بإقالته جيمس كومي مدير مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) ومزاعم بوجود علاقات بين الفريق الرئاسي وروسيا وإن كانت هذه المزاعم قد نفيت مرارا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة