العالم

“تخوف كبير” في لبنان من “انهيار مالي” وشيك

218TV|خاص

يمارس اللبنانيون “خوفاً مشروعاً” منذ نحو شهر جراء سياسات حكومية تهدف إلى إخضاع رواتب العديد من العاملين في الجهاز الإداري العام إلى تخفيضات، إضافة إلى إجراءات مالية أخرى في مسعى حكومي لإجراء إصلاحات اقتصادية تمنع الاقتصاد اللبناني من الانهيار، فيما بدأت هذه الإجراءات التي ترفضها جهات شعبية لبنانية في الانعكاس سلبا على الاقتصاد اللبناني، إذ بدأ المتعاملون في الأسواق الاحتفاظ بعملة الدولار وعدم بيعها، فيما قال رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري إن بلاده بعيدة تماما عن “الإفلاس”.

وتستعد نقابات عمالية مهمة في لبنان للإضراب عن العمل بسبب الإجراءات المالية للحكومة اللبنانية، وسط مخاوف كبيرة من أن تؤدي هذه الإضرابات إلى أخطار أكبر على الاقتصاد اللبناني الذي يعاني منذ سنوات من دين عام لامس “الخطوط الحمر” مرات عدة، وسط محاولات من الأحزاب السياسية الكبرى للاتفاق فيما بينها على السعي لـ”تلطيف” التوجهات الإصلاحية للحكومة خلال المرحلة المقبلة لمنع الوصول إلى “انفجار شعبي” يقول لبنانيون إنهم يقتربون منه بشدة خصوصا في ظل مظاهر الفساد وترهل أجهزة الدولة.

ويبلغ الدين العام في لبنان نحو 80 مليار دولار أميركي وهو “رقم مرعب” يُشكّل ما قيمته 152% من الناتج المحلي الإجمالي، إذ تقدم دول أجنبية وعربية مساعدات مالية سنوية للحكومة اللبنانية لمنع انهيار مالي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى