حياة

“تحليل دم” قادر على كشف الرغبة بـ “الانتحار”

218TV| رصد إخباري

قراءات نفسية واجتماعية كثيرة قد تساعد الخبراء في تحديد أمراض غير عضوية ترافقها رغبة في الانتحار يدعمها الاكتئاب والانطوائية أو الحزن الشديد، لكن علماء من جامعة بينغهامتون الأميركية توصلوا إلى نتائج صادمة، تساعد على تحديد الميول الانتحارية عند الإنسان عن طريق تحليل الدم.

وقال العلماء المشرفون على الدراسة إنهم قاموا بالعديد من الاختبارات التي شملت مجموعة من المتطوعات، وطرحوا الأسئلة عليهن لمعرفة ميولهن النفسية، وأيضا راقبوا حالة وآلية عمل أدمغتهن باستخدام أجهزة الرنين المغناطيسي وأكثر أجهزة المسح الكهربائي تطورا، ثم أجروا العديد من التحاليل الطبية لهن ومن ضمنها تحاليل لعينات من الدم.

وبعد ذلك قام العلماء بمقارنة إجابات المتطوعات ودراسة حالة أدمغتهن ومقارنتها بنتائج التحاليل، ليتبين لهم أن آلية عمل أدمغة النساء اللواتي يملن إلى الانتحار تتأثر ببروتين خاص مشفر بالجين “BDNF”، والخلل في تركيز هذا البروتين غالبا ما يولد شعورا باليأس والإحباط والحزن الشديد الذي ينتهي عادة برغبة في الانتحار.

وحسب العلماء فإن هناك شبه بين تلك الحالات وحوادث الانتحار التي يلاحظ فيها انخفاض لتركيزات معينة من البروتين في منطقة الفص الجبهي والحصين في الدماغ، وقال العلماء إنهم سيواصلون العمل للتوصل إلى معلومات أكثر دقة وتفصيلا حول هذا الموضوع، أملا في الوصول إلى طرق جديدة في تحليل الدم، قد تنقذ حياة آلاف البشر الذين يقررون تحت ظروف معينة وضع حدّ لحياتهم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة