أخبار ليبيا

تحشيدات واشتباكات متفرقة تهيمن على المشهد العسكري

نفذ سلاح الجو التابع للجيش الوطني غارات على محوري وادي الربيع وعين زاره استهدفت تمركزات للمجموعات المسلحة.

ولا يزال الوضع الحذر هو المسيطر في محاور القتال جنوب العاصمة فالأوضاع على الأرض هادئة مع مناوشات بين قوات الجيش الوطني وقوات الوفاق تستخدم فيها الأسلحة المتوسطة والثقيلة.

كما نفذ سلاح الجو التابع للجيش الوطني بدوره عدة ضربات على تمركزات المجموعات المسلحة في وادي الربيع وعين زارة إضافة إلى غارة جوية استهدفت تمركزا بالقرب من سجن الجندوبة أدى إلى مقتل عنصر وإصابة آخرين تابعين لقوات الوفاق.

وشهد محور الخلاطات جنوب العاصمة اشتباكات بالأسلحة الثقيلة وسُمِع دوي انفجارات عنيفة في محيط المنطقة.

من جهتها أعلنت قاعدة الوطية الجوية تحرك أرتال تتبع الجيش الوطني بالمنطقة الغربية العسكرية باتجاه مدينة ترهونة لأول مرة منذ اندلاع القتال في طرابلس.

وأوضحت القاعدة أن الأرتال تحركت بمساندة استطلاع سلاح الجو، فيما لم تكشف عن أهدافها العسكرية أو المهام الموكلة لها مع كشف اللواء 106 مجحفل عن وصول تعزيزات عسكرية كبيرة من قواته للمدينة تنفيذا لتعليمات القيادة العامة للجيش الوطني، وعلى الجانب الآخر وفي محور الزطارنة القريب من تاجوراء أشارت مصادر إلى وصول تعزيزات عسكرية لقوات الوفاق من بينها معدات ثقيلة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق