أخبار ليبيااهم الاخبار

تحشيدات بطرابلس.. والردع و”البقرة” تتأهبان

218TV | خاص

لا تنفك طرابلس أن تعيش أسابيع هادئة بدون أصوات رصاص الاشتباكات حتى تعود مرة أخرى بوادر الصراعات، تحشيد قوات عسكرية في شرقها وإغلاق لطرق رئيسة وتحشيد آخر في الغرب منها.

وأعلنت كتيبة فرسان جنزور الاستنفار بعد اشتباكات خاضتها مع من وصفتهم بالعصابات وقطاع الطرق ما تسبب في مقتل اثنين من أفرادها، وأغلقت الطريق الساحلي الحيوي الذي يربط مدن المنطقة الغربية ببعضها. في الوقت الذي انسحبت فيه قوات الحرس الرئاسي من مواقعها المكلفة بحمايتها في المنطقة، فيما يسعى أهالي الزاوية وورشفانة في اجتماعات مستمرة لتهدئة الوضع وفتح الطريق.

من جانبها بدأت قوة الردع الخاصة في نشر قواتها في منطقة تاجوراء والمحيط بها بحسب مصادر من المدينة، وفي المقابل رفعت ما يعرف بكتيبة البقرة حالة تأهب عناصرها وآلياتها، ما ينذر بتجدد الصراع بينهما في الوقت الذي لم تشفى جروح ضحايا حربهما الأخيرة بعد.

وسط تخوف من اندلاع حرب جديدة تؤثر كعادتها على مجمل أوجه حياة المواطنين اليومية، يستمر القلق في الشارع الطرابلسي من تجدد اشتباكات لن تزيد سوى عدد الجرحى وقبور القتلى.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة