العالم

تحذير من وقف المساعدات الإنسانية لملايين النازحين السوريين

حذّرت منظمة “هيومن رايتس ووتش” من عجز ملايين السوريين عن الوصول إلى المساعدات المُنقذة للحياة، إذا ما استخدمت روسيا حق النقض ضد إعادة تفويض ممر المساعدات الوحيد المتبقي من تركيا إلى شمال غرب البلاد، إذ ينبغي لمجلس الأمن أن يُجدد الإذن بإجراء العمليات بالكامل عبر الحدود، وكذلك السماح باستئناف تدفق المساعدات من العراق إلى شمال شرق سوريا، عندما تنتهي صلاحية القرار الحالي للمجلس في العاشر من يوليو المقبل.

ونوه منسق الأمم المتحدة للمساعدات الإنسانية، مارك لوكوك بأن إغلاق هذا المعبر المؤدي إلى مناطق خاضعة لسيطرة المعارضة، سيكون “كارثياً”. كما نبهت جماعات إغاثة تعمل في المنطقة الخاضعة للإدارة الذاتية الكردية شمال شرق سوريا أنها لم تتمكن من جلب مساعدات كافية منذ أن اضطرت الأمم المتحدة إلى إغلاق المعبر مع العراق، ووقف عملياتها في يناير 2020، خاصة مع تفشي وباء كورونا وتزايد الحاجة المُلحة للحصول على مساعدات طبية أهمها اللقاحات.

وشدد المدير المساعد لقسم شؤون الأزمات والنزاعات في هيومن رايتس ووتش، جيري سيمبسون، على ضرورة حصول السكان في الشمال الغربي والشرقي من سوريا للمساعدات، بما فيها لقاحات كورونا عبر جميع الطرق الممكنة، لافتاً إلى أن إغلاق المعابر سيعزل ملايين الناس عن المساعدات ويُفجر كارثة إنسانية. وتجري في الآونة الأخيرة مفاوضات في مجلس الأمن بشأن تمديد وصول المساعدات عبر الحدود، في محاولة لثني روسيا عن عزمها استخدام حق النقض لإغلاق المعبر الأخير المتبقي.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى