أخبار ليبيااهم الاخبار

تحذير من عودة “الاغتيالات السياسية” لتصفية حسابات

قالت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بليبيا، الاثنين، إن اغتيال عميد بلدية مصراتة محمد اشتيوي، مؤشر خطير جدا على عودة موجة الاغتيالات السياسية لتصفية حسابات سياسية، وعلى حالة انعدام الأمن والاستقرار والفوضى التي تشهدها البلاد.

وأعربت اللجنة في بيان، تلقت قناة (218) نسخة منه، عن إدانتها واستنكارها الشديدين لحادثة الاغتيال، مبينة أنها مؤشر على حجم المخاطر والتهديدات التي تستهدف الشرائح الاجتماعية في ليبيا.

وطالبت اللجنة مكتب النائب العام ووزارة الداخلية بحكومة الوفاق الوطني بفتح تحقيق عاجل في حادثة اغتيال اشتيوي، وتحديد من يقف وراءها ومحاسبته أمام العدالة، كما طالبت مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان بالتحرك سريعا لحماية عمداء البلديات وغيرهم من ممثلي المجتمع الليبي والمدافعين عن حقوق الإنسان في عموم ليبيا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة