حياة

تحذيرات من مخاطر تربية القطط بالمنازل

حذّر علماء بجامعة “كوبنهاغن” من الأضرار والمخاطر الصحية الكبيرة التي قد تسببها تربية القطط في المنازل.

وأشار العلماء إلى توصلهم بعد تحليل بيانات 80 ألف شخص لوجود بكتيريا طفيلية في أجسام القطط تعمل على زيادة فرص تطور مرض انفصام الشخصية بنسبة 50%، مؤكدين أن هذه البكتيريا التي تدعى “المقوسة الغوندية” أو “التوكسوبلازما غوندي” هي كائن طفيلي مضيفه الأساسي القطط وينتقل وينتشر بواسطة برازها.

وأضاف العلماء أن هذا الكائن الذي قد يتسبب بأمراض نفسية مثل الكآبة يوجد في مليارات الناس في أنحاء العالم مبينين سعيهم لتطوير لقاح ضد “المقوسة الغوندية” الذي لا يمثل خطرا بالنسبة للأصحاء من البشر إلا أنه يمكن أن يتسبب بمشكلات خطيرة عند الأجنة ومن يعانون من ضعف الجهاز المناعي أو يتلقون علاجا كيماويا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق