أخبار ليبيا

تحذيرات من كارثة إنسانية بشواطئ ليبيا

تقرير | 218

300 ألف شخص قد يفرّون من ليبيا إذا ازدادت الأمور سوءا، هكذا حذرت عملية صوفيا في تقرير لها نقلته صحيفة BuzzFeed News من احتمالية فرار هذا العدد الكبير وحدوث كارثة إنسانية يخشاها الاتحاد الأوروبي.

عملية صوفيا والتي كان أساسها ومهمتها العسكرية منع المهاجرين ومهربي البشر من استغلال البحر والهجرة إلى أوروبا لكن وكما يقول التقرير فإن المهمة غير مهيئة الآن بشكل كبير لوقف هذا التخوف.

وفي ظل الحرب الدائرة في ضواحي طرابلس والتي سلط التقرير عليها الضوء ازدادت احتمالات الأشخاص الذين يقومون بالرحلة الخطيرة إلى أوروبا، مشيرة إلى أن المنظمة الدولية للهجرة ذكرت أن 325 ألف شخص دخلوا البحر بسبب الظروف الأمنية التي تشهدها ليبيا بينما عبر عدد أقل من الأشخاص البحر منذ اشتداد الأزمة حيث يقدر بأكثر من 3800 شخص قد لقوا حتفهم في محاولتهم عبور البحر إلى إيطاليا.

وما يعقد الأمور ويزيد أعداد المهاجرين هو نقص سفن صوفيا منذ أبريل الماضي ما صعب من عمليات ضبط المهاجرين وإنقاذهم مع مواصلة خفر السواحل الليبي عمله في ظروف صعبة واستمرار رحلات الموت التي أصبحت في علاقة طردية مع أعداد الضحايا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى