الرياضة العالمية

تحدٍّ بين الإنتر والميلان في ديربي ” المليار يورو”

ستكون المواجهة المرتقبة، اليوم، في ديربي “ديلا مادونينا” بين الإنتر وغريمه التقليدي الميلان في قمة الأسبوع الثالث والعشرين من الدوري الإيطالي المباراة الأكثر أهمية في الآونة الأخيرة في السيريا آ ، فالتنافس في الديربي وصل إلى اسم الملعب الذي احتار فيه الجميع ما بين “جوسيبي مياتزا” و”السان سيرو”.

ويعد ديربي ميلانو واحداً من أكثر الديربيات تنافسية في العالم حيث مالت الكفة تاريخياً لمصلحة الإنتر في سلسلة مواجهات الفريقين وفي اللقاءات الأخيرة في ظل تحسن النيراتزوري مع قدوم المُلَّاك الصينيين في السنوات الأخيرة والعمل على إعادة الفريق لسكة البطولات والمنافسة على لقب الدوري مع يوفنتوس الذي يسيطر على اللقب في آخر ثمانية مواسم، ومن الجهة الأخرى يطمح الروسونيري لعودة السيطرة على الديربي بعد سنوات من الغياب بعد التراجع وعدم الاستقرار الإداري والفني الذي يعيشه النادي، ما وضع الفريق أمام هدف رئيسي هذا الموسم وهو التأهل إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا .

وخلال الموسم الحالي يحتل إنتر ميلانو المركز الثاني متأخراً بفارق ثلاث نقاط خلف يوفنتوس المتصدر وبفارق تسع عشرة نقطة عن الميلان صاحب المركز العاشر، ويسعى الميلان لاستغلال حالته الإيجابية التي يمر بها في الآونة الأخيرة حيث لم يخسر في المباريات السبع الأخيرة.

وتكمن كلمة السر في سلسلة النتائج الإيجابية لميلان إلى عودة نجمه المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش في فترة الانتقالات الشتوية بعد مرحلة الذهاب المخيبة لمحبي الروسونيري، إضافة إلى ذلك معرفة زلاتان بخبايا الإنتر والاختبار الصعب يعد الأول للفريق منذ مجيئه إلى السان سيرو

وسيعول أصحاب الأرض باعتبار الديربي سيقام أمام مدرجات ستتلون باللون الأزرق والأسود بنسبة كبيرة على مهاجمه المتألق البلجيكي روميلو لوكاكو والقادم الجديد الدنماركي كرستيان إريسكن في وسط الملعب إضافة إلى حنكة المدرب أنطونيو كونتي إضافة إلى تألق الفريق خلال الموسم وخسارته في مباراة واحدة والحافز للعودة لمشاركة يوفنتوس صدارة الترتيب .

وتميل الكفة التاريخية للمواجهات بين الفريقين لمصحلة النيراتزوري في الدوري الإيطالي من أصل 171 مباراة، فالانتر حقق الانتصار في 65 مباراة مقابل فوز الميلان في 51 مباراة والتعادل كان متواجداً في 55 مواجهة بين الفريقين . وفي حال تحقيق الإنتر للفوز سيصل للمباراة الثامنة على التوالي من دون الخسارة أمام جاره ويتطلع لتحقيق الفوز الرابع على التوالي للمرة الأولى منذ عام 1985.

وتصل قيمة اللاعبين التسويقية لنجوم “ديربي الغضب” إلى مليار و83 مليون يورو بحسب موقع “ترانسفير ماركيت” حيث تتجاوز قيمة لاعبي الإنتر 680 مليون يورو فيما تبلغ قيمة لاعبي الميلان 400 مليون يورو .

وسيتابع المباراة أكثر من 75 ألف متفرج على مدرجات ملعب “جوزيبي مياتزا” والتحدي سيكون حاضراً في قمة كروية ستعيدنا بالذاكرة إلى أبرز ديربيات الكرة الإيطالية في الماضي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق