رياضة ليبية

تحدّيات كبيرة تعصف بالاتحاد الليبي لكرة القدم

تقرير | 218

تحديات عدة يواجهها اتحاد الكرة منذ فترة ليست بالقصيرة بسبب الأحداث الأمنية التي تشهدها البلاد ما أدى إلى توقف أهم نشاط كروي محلي وهو الدوري الممتاز، توقف نتج عنه هجرة أغلب اللاعبين نحو الدوريات العربية وفي المقابل تجد الأندية الليبية نفسها في مأزق في حال عودة النشاط من جديد.

من جهة أخرى مازالت التحديات تتزايد في وجه اتحاد الكرة بعد زيادة رزنامة المنتخب الوطني بداية من مشاركته المرتقبة في كأس الأمم الأفريقية للاعبين المحليين إضافة لمواصلة مشوارهم نحو كان الكاميرون 2021 وصولا إلى قص شريط تصفيات المونديال وكل هذا وسط ميزانية شحيحة إن وجدت أصلا.

ظروف جعلت اتحاد الكرة في مهب الريح ولم يبق أمام أعضائه سوى الصراع من أجل البقاء وإنقاذ ما يلزم إنقاذه من كرتنا الليبية وسط انتقادات لاذعة من الشارع الرياضي وكأنه يطلب من اتحاد الكرة العصا السحرية القادرة على تغيير الواقع في لحظات.

في المقابل ساهم اتحاد الكرة فيما يحدث اليوم بقراراته السلبية أحيانا ولكن هذا لا يمنع أنهم يحاولون الاجتهاد للظهور بأفضل صورة ممكنة في الوقت الحالي بدعمهم للمنتخبات المنضوية تحت لوائهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق