أخبار ليبيااهم الاخبار

“تحت الشجرة” سوق ب”نكهة خاصة”.. وأكثر من حكاية

218TV.net خاص

عبد الوهاب قرينقو

في مدينة هون أكثر من سوق للخضروات أحدثها سوق صغير استظل بشجراتِ سرو تعودُ إلى أزمنةٍ قديمة .. كاميرا 218 كانت هناك ورصدت في صور أجواء سوق الشجرة، نعم “تحت الشجرة” .. ويسميه البعض سوق الشجرة.

ليس هو السوق الوحيد لكنه الأغرب لقربه من وسط المدينة ولتميزه عن سوق الخضرة الرسمي، باختصاصه ببيع الخضروات المحلية المُنتجة في حقول المدينة من ورقيات كالسلك والمعدنوس والجرجير والتافريته وخضروات أخرى كالطماطم البلدي والبصل وفلفل يعرف بفلفل البلاد وعرف أكثر بشدة حرارته القاطعة، ناهيك عن رطب التمر والتمور الحائلة التي تشتهر بها المدينة وجاراتها من منطقة الجفرة وتباع في السوق أيضاً منتجات ربات البيوت كالرُب وخبز التنور والمخللات وبعض المعجنات.

ينشط سوق “تحت الشجرة” أكثر في شهر رمضان ومؤخراً أيام الجُمع والعطلات، ويتميز برخص أثمانه عن السوق الكبير ومحلات بيع الخضروات الملحقة بالمحلات الغذائية الحديثة

سوق للخضروات

شجرات السرو شاهقة مع سنوات مديدة تجاوز عند بعضها المائة، شاهدةً على أحداث وعهود مرت بها المدينة قبل حتى ولادة نادي الأهلي ومقره التاريخي في الجانب المقابل للشجر في فبراير سنة 1951 كأول أندية الوسط والجنوب وتقابل أيضاً البريد القديم ومكتب الخطوط الجوية وقربها كانت أول محطة للوقود وقد شب فيها حريق هائل في الستينيات فعرف ذاك العام بعام الحريقة.

سوق للخضروات

وتحت شجر السرو أيضاً مرت ذكريات تعود إلى أزمنة بعيدة حين كانت بجوارها أقدم مدرسة ابتدائية في وسط وجنوب ليبيا بُنيت في العهد الايطالي الثاني قبل واحد وثمانين عاماً وهُدِمت منذُ سنواتٍ عشر فصارت أثراً بعد عين ولم يتبق إلا شجراتِ سروٍ سامِقةٍ يُباعُ تحتها جني الحقول وخبز المنازل .

ـــــــــــــــــــ

خاص 218

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق