أخبار ليبيا

تجارة مخلفات الحرب تهدد مدينة مزدة

قام منتسبو مكتب المفرقعات بالجبل الغربي التابع إلى هيئة السلامة الوطنية بزيارة إلى مدينة مزدة للقيام بجولة ميدانية للوقوف على حجم مخلفات الحرب وموجودات بقايا مخازن الأسلحة والذخيرة هناك.

وتأتي هذه الزيارة والجولة بعد عدد من البلاغات الواردة إلى مكتب المفرقعات بالجبل الغربي وآخرها انفجار إحدى الدانات على مواطن من المنطقة كان يقوم بتفكيكها بغرض الاتجار بالنحاس.

ويشار إلى أن هذه المخلفات والتي تقدر بعشرات الأطنان لاتزال تملأ الدشم والمخازن القريبة من مزدة التي شهدت تخزيناً هائلاً للأسلحة والذخائر طيلة حقبة النظام السابق.

وشهدت تجارة مخلفات الحرب انتشاراً كبيراً في مزدة عبر ورش تستغل في تفكيك بقايا الصواريخ والقواذف ما سبب في عدد من الوفيات وبتر الأطراف لمشتغلين في هذه التجارة المحضورة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق