العالم

تبريرات أمريكية متناقضة حول اغتيال سليماني

أعلنت الإدارة الأميركية في تقرير أرسلته إلى الكونغرس، أن السبب الرئيس لاستهداف قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني كان مسؤوليته عن هجمات سابقة استهدفت مصالح أميركية.

وتتناقض التبريرات الجديدة للإدارة الأميركية مع ما سبق أن أعلنته حول أن الضربة التي أمر بها الرئيس دونالد ترامب ونفذت بطائرة مسيرة في الثاني من يناير قرب مطار بغداد، كانت بسبب تهديد وشيك.

وجاء في التقرير غير السري أن الرئيس وجّه بهذا التحرك ردا على سلسلة متصاعدة من الهجمات في الشهور السابقة من جانب إيران وميليشيات تدعمها إيران على القوات والمصالح الأمريكية في منطقة الشرق الأوسط.

وأشار التقرير إلى أن أمر ترامب جاء “بناء على الحق الممنوح له من الدستور باستخدام القوة لحماية البلاد، إضافة إلى قانون تفويض استخدام القوة العسكرية الذي أقره الكونغرس عام 2002 لحرب العراق”.

وياتي نشر هذا التقرير بعد يوم من إقرار مجلس الشيوخ تشريعا يقيد قدرة الرئيس على شن حرب على إيران.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق