أخبار ليبيااهم الاخبار

تأجيل رحلة الخطوط الليبية “إسطنبول بنينا” بسبب تعنّت طاقم الطائرة

خاص 218

أكّد مصدر مسؤول في مكتب الخطوط الليبية بمطار أتاتورك الدولي في إسطنبول، فضَّلَ عدم ذكرِ اسمه،  لـ 218 أنَّ السبب الرئيسي وراء عدم صعود الركاب الليبيين على متن الطائرة المخصّصة لنقلهم إلى مطار بنينة الدولي صباح اليوم، هو رفض طاقم الطائرة استقبالهم.

وأشار إلى أنَّ طائرة الخطوط الليبية موجودة منذ ليلة البارحة على أرض مطار أتاتورك، ومكتب الخطوط الليبية قام بتجهيز كل متطلبات رحلتها هذا اليوم، إلا أن الجميع فوجئ برفض طاقمها استقبال الركاب بحجّة ساعات الراحة.

وأعرب المصدر عن أسفه لما لقيَهُ المواطنون من معاناة إزاء هذا التصرف غير المسؤول من قبل الطاقم، وقائد الطائرة المسؤول الأول عن الرحلة وصاحب القرار، مشيراً إلى أن مكتب الخطوط الليبية بمطار إسطنبول تواصل مع المسؤولين في مطار بنينا شارحاً ملابسات الموضوع، غير أنَّ أحداً لم يتمكّن من حلحلة الموقف في الوقت المطلوب، ما اُضطر موظفي المكتب إلى إعادة الركاب إلى صالة الانتظار، وتوفير ما يلزم لراحتهم بحسب الإمكانات.

وأوضح المصدرُ أنَّه تقرّر أخيراً أن تنطلق الطائرة في رحلتها المتّجهة الى مطار بنينة الساعة السادسة مساء، منوّهاً عن أنّ هذا التأخير الناتج عن تعنّت الطاقم، وعدم تقديرهم لعواقب الأمور، قد تسبّب في إحداث إرباكٍ كبيرٍ في كلّ رحلات الخطوط الليبية؛ من وإلى مطار بنينة هذا اليوم، مؤكّداً أنَّ رحلاتها إلى تونس ومصر، قد تم إلغاؤها على خلفية هذه الحادثة.

ونفى المصدر مغادرة موظفي مكتب الخطوط الليبية في مطار أتاتورك هذا الصباح، أو إقفالهم لهواتفهم، وإهمال الركّاب كما يشاع عبر صفحات التواصل الاجتماعي، وأكّدَ أنّ كلّ الخدماتِ اللازمة والمتاحة، تمّ توفيرها للركاب في صالة الانتظار، من أكلٍ وشرب وأماكن جلوس، مع الالتزام بذلك حتى تقلع رحلتهم بأمان إلى مطار بنينة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق