العالم

بيلوسي: أتمنى رؤية ترامب خلف القضبان

عقدت مجموعة من كبار المسؤولين الديمقراطيين الأميركيين اجتماعا لمناقشة الإجراءات الممكن اتخاذها بحق الرئيس الأميركي “دونالد ترامب”.

وأكدت رئيسة مجلس النواب الأميركي “نانسي بيلوسي” التي ترأست الاجتماع أنها تفضل رؤية “ترامب” خلف القضبان بعد هزيمته في الانتخابات الرئاسية المقبلة عام 2020 على المضي بإجراءات إقالته حاليا لا سيما بعد نتائج تحقيقات “مولر” في احتمال وجود دور روسي في انتخابات العام 2016.

وعزت “بيلوسي” موقفها هذا إلى انقسام الرأي العام حاليا بشأن هكذا إجراءات خاصة مع عدم وجود تأييد جمهوري كاف يتيح لهكذا قرار المرور في الكونغرس مشيرة إلى ضرورة جمع ملف قوي ضد “ترامب” لإقناع الجمهوريين بالبدء بإجراء مماثل غير أنها أبدت تفهمها للنواب الداعين إلى المضي في إجراءات الإقالة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق