الرياضة العالمية

بيرس:نحس البطولات سيُفارق هاليب

(رويترز) – ساندت ماري بيرس البطلة السابقة لبطولة فرنسا المفتوحة للتنس الرومانية سيمونا هاليب لإنهاء نحسها في البطولات الأربع الكبرى وتؤمن بأن المنافسة المفتوحة على اللقب في رولان غاروس جيدة لمستقبل منافسات السيدات.

وأبلغت بيرس، وهي اخر فرنسية تفوز بلقب السيدات في باريس، رويترز بأن كارولين غارسيا وكريستينا ملادينوفيتش أمل فرنسا في البطولة هذا العام ربما تتعثران تحت ضغط خوض البطولة في بلادهما.

وقالت بيرس في مقابلة “أؤمن بإمكانات سيمونا. أعتقد أنها ستفوز بإحدى البطولات الأربع الكبرى. لكني لا أعلم أي لقب أو متى ستفعل ذلك لكن بالتأكيد الملاعب الرملية جيدة بالنسبة لها”.

وتشتهر هاليب المصنفة الأولى عالميا، والتي ستواجه الأميركية أليسون ريسك في الدور الأول في باريس، بالانهيار في المباريات الكبيرة وخسرت أمام إيلينا أوستابنكو في نهائي العام الماضي.

وتسببت هزيمة هاليب أمام اللاعبة اللاتفية في حرمانها من أفضل فرصة للفوز بأول ألقابها في البطولات الأربع الكبرى كما خسرت أمام الدنمركية كارولين وزنياكي في نهائي أستراليا المفتوحة هذا العام.

وبدأ الحديث عن انهيار اللاعبة الرومانية عندما تكون في دائرة الضوء حين خسرت أمام ماريا شارابوفا في نهائي فرنسا المفتوحة 2014.

ولم تفعل الكثير لدحض هذا الادعاء عندما خسرت أمام إيلينا سفيتولينا في نهائي إيطاليا المفتوحة في وقت سابق هذا الشهر.

وقالت بيرس الفائزة باللقب في رولان غاروس عام 2000 “لم تتعامل بشكل جيد مع الضغط حتى الآن وتأثرت بالضغط في اللحظات التي كادت فيها أن تحرز أول ألقابها في البطولات الأربع الكبرى.

“أعتقد أنها مرت بما يكفي من هذه اللحظات ولن أستبعد اسمها من المرشحات للقب لأنه عندما تنطلق إحدى البطولات الأربع الكبرى تصل اللاعبات البارزات إلى مستوى آخر”.

* منافسة مفتوحة

وبينما سيطر رفائيل نادال وروغر فيدرر ونوفاك ديوكوفيتش وآندي موراي على تنس الرجال في السنوات الماضية أصبحت منافسات السيدات مفتوحة خاصة مع حرمان سيرينا وليامز من أن تكون ضمن المصنفات هذا العام في فرنسا.

وقالت بيرس إن اللوائح التي حرمت سيرينا، التي تبدأ مشوارها ضد التشيكية كريستينا بليسكوفا، من أن تكون ضمن المصنفات بعد عودتها للبطولات عقب ولادة ابنتها يجب أن تتغير.

وأضافت “قرروا عدم وجود سيرينا ضمن المصنفات. لا أعلم لماذا فعلوا ذلك حقا. أعتقد أنها كان يجب أن تكون مصنفة”.

وتؤمن بيرس بأن عدم وجود مرشحة بارزة للفوز باللقب ليس أمرا سيئا لتنس السيدات.

وقالت “أعتقد أن منافسات السيدات الآن تشهد منافسة مفتوحة بالإضافة إلى العديد من اللاعبات اللاتي يمكن أن يفزن بإحدى البطولات الأربع الكبرى.

“هذا يضيف عنصر المفاجأة والإثارة حول هوية البطلة”.

وكشفت بيرس البالغ عمرها 43 عاما، والتي تفخر بكونها آخر فرنسية تنال اللقب في باريس، عن أن غارسيا عملت في الفترة الماضية مع طبيب نفسي رياضي لإعدادها ذهنيا للبطولة.

وقالت بيرس “قرأت أن العديد من اللاعبات يمكن أن يصعدن إلى صدارة التصنيف العالمي لو فازت واحدة منهن باللقب وكارولين غارسيا من بينهن. شعرت بالدهشة لذلك.

“لا أعلم كيف ستتعامل مع ضغط خوض البطولة على أرضها في فرنسا. الأمر صعب للغاية. ملادينوفيتش… ليست في حالة جيدة كما كانت في العام الماضي. لم تلعب منذ فترة لذا سأشعر بالدهشة لو قدمت أداء جيدا مثل العام الماضي”.

وتلعب غارسيا ضد الصينية دوان ينغ ينغ فيما تلتقي ملادينوفيتش مع الألمانية أندريا بتكوفيتش في الدور الأول.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق