الرياضة العالمية

“بيب” مطرقة تحطيم الأرقام

مازن رجوبه

بعد أن كانت كل فريق الدور الإنجليزي الممتاز تعول على توتنهام وتثق في قدرته على إيقاف مد مانشستر سيتي ، أكمل الفريق السماوي سلسلة الفوز على كبار المسابقة برباعية في مرمى توتنهام.

الفوز على توتنهام كان الشطر الأخير من الرقم القياسي المنتظر حيث يعتبر السيتي أول فريق يفوز على الخماسي ” مان يونايتد ، ليفربول ، توتنهام ، أرسنال ، تشلسي في موسم واحد منذ أن فعل ويلفرهامبتون وويست بروميتش ألبيون الأمر ذاته في موسم 1953-1954.

رقم آخر ضاعفه فريق بيب غوارديولا حيث وصل الفريق للفوز السادس عشر على التوالي هذا الموسم معززا موقعه في صدارة أكثر الفرق تحقيقا للانتصارات المتتالية.

“بيب غوارديولا” أكد بفوزه سهرة الأحد نجاحه في نقل كامل فلسفته إلى أقوى دوريات العالم مع مؤشرات تقول بأن الأرقام مرشحة للزيادة في الجولات القادمة من حيث الانتصارات المتتالية.

يشار إلى أن السيتي حقق 17 انتصارا من 18 مباراة في البريميرليغ هذا الموسم مع تعادل وحيد كان في الجولة الثانية ، 16 فوزا حققها الفريق بصورة متتالية مع قوة هجومية جعلته أكثر الفرق تسجيلا للأهداف بواقع 56 هدفا بمعدل 3.11 هدف في كل مباراة ، كما أن المتصدر لم يستقبل سوى 12 هدفا كثاني أقوى خط دفاع في أكثر الدوريات الأوروبية منافسة على الإطلاق.

المراقبون والمحللون أجمعوا على سير اللقب نحو الحسم بعد أن أصبح الفارق بين السيتي واليونايتد صاحب المركز الثاني 11 نقطة حتى الجولة الماضية ، فضلا عن ابتعاد تشلسي حامل اللقب بفارق 14 نقطة.

كلها مؤشرات وملامح تجعل من المنتقد يقتنع أخيرا بإمكانيات مدرب غير ملامح مسابقة كانت محافظة على شكلها منذ تأسيسها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة