العالم

بومبيو يحسم الشكوك: بيونغ يانغ تصنع الصواريخ

218TV|متابعة

عاد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو للتأكيد للمرة الثاني على التوالي في غضون 72 ساعة أن كوريا الشمالية لا تلتزم على الأرجح بتعهدات قطعها كيم جونغ أون رئيس كوريا الشمالية خلال القمة التي عُقِدت في سنغافورة قبل أسابيع عدة مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، مؤكدا ضمنا تقارير أميركية تكررت في صحف أميركية خلال الأسبوع الماضي بشأن نشاط في منشآت أبحاث في بيونغ يانغ، وأظهرت صور للأقمار الصناعية تصنيع كوريا الشمالية لصواريخ باليستية عابرة للقارات.

وفي طريقه إلى سنغافورة سئل بومبيو عن تصريحه في مجلس الشيوخ الشهر الماضي بأن كوريا الشمالية تواصل صنع وقود للقنابل وعن تقارير تتحدث عن صنعها صواريخ جديدة قائلا: “الزعيم كيم تعهد بنزع السلاح النووي… العالم طالبها (كوريا الشمالية) بذلك في قرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

وأضاف، فيما يتعلق بتصرفها على نحو يتعارض مع هذا فإنها: تنتهك أحد قراري مجلس الأن الدولي أو كليهما، أيضاً يمكننا أن نرى أنه لا يزال أمامنا طريقا يتعين خوضه لتحقيق النتيجة النهائية التي ننشدها”.

وذكرت صحيفة واشنطن بوست يوم الاثنين أن بيونغيانغ تصنع فيما يبدو صاروخا أو اثنين جديدين من الصواريخ الباليستية العابرة للقارات التي تعمل بالوقود السائل في منشأة أبحاث، وذلك نقلا عن مسؤولين مطلعين على تقارير مخابراتية، علما أن بومبيو هو الذي أدار ملف التفاوض السري مع بيونغ يانغ منذ أن كان مديرا لوكالة المخابرات المركزية الأميركية (CIA).

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة