العالم

بودغمون يُذكّر مدريد ب”قوة الانفصال”.. بعد انتخابات إقليمية

218TV| متابعة إخبارية

من منفاه الاختياري في العاصمة البلجيكية بروكسل، تحدث الزعيم الكتالوني “كارلوس بودغمون” بثقة كبيرة اليوم الجمعة، قائلا إن الأغلبية المطلقة التي فاز بها الانفصاليون في الانتخابات الإقليمية أمس الخميس تُمثّل انتصارا ل”الجمهورية الكتالونية” على الدولة الإسبانية حسب تعبيره، وكانت مراكز الاقتراع أغلقت أبوابها مساء أمس الخميس في ختام الانتخابات الإقليمية، فيما أظهرت النتائج فوز الأحزاب الانفصالية الثلاثة بالأغلبية المطلقة، في اقتراع شهد مشاركة قياسية قد تكون وصلت إلى “80%”.

وعلى عكس ما توقعه البعض، فقد جرت الانتخابات في أجواء سلمية وطبيعية ودون أية اضطرابات تُذكر، إذ أشرف عليها أكثر من “17” ألف شرطي وعنصر أمن، وكانت نسبة المشاركة فيها قفزت من “34.7%” الساعة الواحدة ظهرًا إلى “68.3%” عند السادسة مساءً حسب الموقع الرسمي للإقليم على الإنترنت.

وبعد أن أعلنت نتائج هذه الانتخابات البارحة، يتعين على رئيس الوزراء الإسباني “ماريانو راخوي” إعلان موعد تشكيل البرلمان في مهلة مدتها 20 يوما اعتبارا من اليوم، ثم سيحدد رئيس البرلمان الجديد عقب التشاور مع الأطراف موعد جلسة تنصيب رئيس الإقليم الجديد في غضون 10 أيام بعد تشكيل مكتب البرلمان.

ومن المتوقع أن تسمح هذه النتائج لكارلوس بودغمون باستعادة قيادة الإقليم الواقع شمال شرق إسبانيا، بعد أن قام “راخوي” بعزل حكومة الإقليم في أكتوبر الماضي، على خلفية تنظيمها استفتاء على الاستقلال، تلاه إعلان كتالونيا جمهورية مستقلة، لكن نتائج انتخابات الخميس ستحرك الأوراق من جديد، بين الانفصاليين والدستوريين في كتالونيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى