العالم

بوتين يطرح سلسلة إجراءات لتخفيف آثار كورونا

طرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في خطاب متلفز لشعبه، سلسلة مقترحات اجتماعية واقتصادية تهدف إلى وقف تفشي فيروس كورونا في البلاد والحد من آثاره، مشددا على أن الأولوية القصوى في الوضع الحالي تكمن في الحفاظ على حياة وصحة وسلامة المواطنين الروس، مشيرا إلى جملة إجراءات استباقية من الضروري أن تتخذها الدولة بغية تحقيق هذا الهدف.

وناشد بوتين جميع المواطنين بالالتزام على نحو صارم بالتوجيهات الصادرة عن الحكومة والسلطات الصحية بغية تقليص خطر إصابتهم بالفيروس، كما اقترح تأجيل التصويت الشعبي على التعديلات الدستورية التي سبق وطرحها في وقت سابق إلى موعد لاحق يحدد بالتشاور مع الخبراء، وأعلن كذلك أن الأسبوع القادم سيكون عطلة مدفوعة الأجر، في عموم أراضي البلاد، على ألا تتوقف جميع البنى التحتية الحيوية بما في ذلك النقل العام ومؤسسات الحكم والمؤسسات الطبية عن العمل خلال هذه الفترة.

ودعا بوتين المواطنين بالبقاء في المنازل كإجراء أكثر أمانا للجميع، مشددا على أصحاب العمل ضرورة الحفاظ على استقرار سوق العمل ومنع الارتفاع الحاد في مستوى البطالة، مؤكدا أن الاقتصاد الروسي يمر اليوم كغيره من اقتصادات دول العالم بضغط سلبي قوي بسبب الفيروس، واعدا بدعم الحكومة للذين يواجهون خطر فقدان وظائفهم.

وتضمنت اقتراحات بوتين أيضا سلسلة تسهيلات ضريبية مقدمة إلى المواطنين من فئات مختلفة، والحفاظ على المزايا الاجتماعية التي يتمتع بها المواطنون الروس حاليا في الأشهر الستة المقبلة، وزيادة تعويضات البطالة لتكون بمستوى الحد الأدنى للأجور، كما دعا البنوك لوقف اقتطاع أقساط القروض الشخصية والسكنية، وتأجيل دفع الضرائب، باستثناء ضريبة القيمة المضافة، لقطاعي الأعمال الصغيرة والمتوسطة لمدة ستة أشهر.

ووعد بوتين المواطنين بأن تؤتي جميع هذه الإجراءات ثمارها إذا أظهروا التضامن مع الحكومة، مدركين صعوبة الوضع الحالي، وفعل كل منهم كل ما بإمكانه فعله.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق