اهم الاخبارمقالات مختارة

بوتين بعيون غورباتشوف

في تقليدها السنوي لنشر مقال عن شخصياتها المائة التي تختارها كأكثر الشخصيات تأثيراً خلال العام، قامت مجلة “تايم” باختيار لافت للنظر بنشر مقال عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بقلم الزعيم السابق للاتحاد السوفييتي ميخائيل غورباتشوف.

المقال

مواجهاً بأزمة كبيرة ورثها من سلفه (بوريس يلتسن)، نجح الرئيس فلاديمير بوتين في جعل الوضع مستقراً، محافظا على الدولة الروسية ومقويا اقتصادها وموقعها.
في المرحلة المبدئية اتخذ إجراءات سلطوية محددة – أفضت إلى نوع من التحكم المباشر – هذه الإجراءات نتج عنها: تقليص صلاحيات البرلمان، والنظام قضائي والمجتمع مدني وإعلام أقل استقلالية.
مع الوقت، صارت عيوب النظام أكثر وضوحاً، تباطأ النمو الاقتصادي حتى قبل تدهور العلاقات مع الغرب وفرضِ العقوبات الاقتصادية التي أثرت على حياة الناس.
اليوم، على الرغم من أهمية أجندة روسيا الدولية، تبقى المشاكل الداخلية أكثر إلحاحاً: الركود الاقتصادي، ومعايير عيش أقل جودة، فقر مدقع، وفساد وثراء غير قانوني لقلة من الناس، فضلاً عن تراجع التعليم والرعاية الصحية والتقدم العلمي.
كل عام يحاول البرلمان والرئيس معالجة هذه المشاكل، لكنهم لن يستطيعوا حلها من دون إجراء تغييرات في نظام الحكم.
أنا مقتنع بأن روسيا تستطيع النجاح فقط عبر الديمقراطية، روسيا مستعدة لمنافسة سياسية ونظام تعددي حقيقي، وهي جاهزة لإجراء انتخابات عاجلة وتبادل للسلطة.
وكل ما سبق يحدد دور ومسؤولية الرئيس بوتين.

ميخائيل غورباتشوف، مؤلف (روسيا الجديدة)، الزعيم السابق للاتحاد السوفييتي

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة