العالم

“بوادر اشتباك” أميركي تركي في سوريا بسبب “قوة جديدة”

218TV|متابعة إخبارية

كشف التحالف الدولي ضد تنظيم داعش الإرهابي، أنه يعمل على تشكيل قوة حدودية تتكون من 30 ألف مقاتل نصفهم من قوات سوريا الديمقراطية، بغية نشرهم على حدود المنطقة الخاضعة لسيطرة “سوريا الديمقراطية”.

وتسببت هذه الخطوة بتوتر في العلاقات مع تركيا، حيث رفضتها الأخيرة واعتبرتها مصدر قلق، وأبلغ مسؤول تركي كبير “رويترز” بأن استدعاء القائم بالأعمال الأمريكي في أنقرة الأسبوع الماضي كان بسبب الخطوة الأمريكية.

ويعكف التحالف في هذه الأثناء على تدريب طلائع القوة الجديدة، قبل أن يتم نشرها على طول الحدود مع تركيا شمالا والحدود العراقية باتجاه الجنوب الشرقي، وعلى طول وادي نهر الفرات الذي يعتبر خطا فاصلا بين قوات سوريا الديمقراطية وقوات النظام السوري.

وتعتبر تركيا قوات سوريا الديمقراطية امتدادا لحزب العمال الكردستاني العدو الأول لها، والذي يصنفه الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وتركيا “إرهابيا”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة