اهم الاخباركتَـــــاب الموقع

بهجت يعيد الأغنية الليبية لمكانتها

عمار المنصوري 

في زمن اختفاء شركات الإنتاج الفني وهبوط مستوى الموسيقى الليبية إلى أدنى درجاته خاصة عربيا عدا عن بعض المشاركات القليلة، ها هو بهجت الليبي الذي انطلق بأغاني باللغة الإنجليزية لاقت رواجا واسعا في ليبيا وفي بعض الدول الأوروبية وحققت أرقاما مشرفة على اليوتيوب وأضخم التطبيقات كـ”سبوتيفاي” الذي وضعه جنبا إلى جنب مع Justin Bieber و Billie eilish في قائمة أغاني يوم الجمعة العالمية اليوم يختار الكلمة الليبية بقلمه لتكون هي النقلة النوعية في مسيرته وفي مسيرة الأغنية الليبية.

“قلبك وين” تعاون يجمع بهجت مع الموزع المصري المتجدد في موسيقاه حسن الشافعي الذي أخذ الأغنية العربية لمراحل متقدمة سواء في أغنيته مع أبلة فاهيتا “مايستهلوشي” أو غيرها من الأعمال، صور حسن الأغنية في أرياف الجبل المغاربي في المغرب والتي لا تختلف عن ريف الجبل في ليبيا.

كما تناولت موضوعا إنسانيّا مهمّا يمس ليبيا والدول التي تمر بحروب وهو أطفال الحرب الذين تتحطم أحلامهم البريئة جراء الأحداث الدائرة في بلدانهم، حيث بدأ هذا التعاون حين قام بهجت بإرسال رسالة إلى بريد حسن الشافعي الإلكتروني وعبّر بهجت عن مدى إعجابه بموسيقاه وأرسل إليه مرفقا بعض أغانيه فقام حسن بالرد فورا وأبدى إعجابه بكلماته وألحانه بأدائه وصوته ومن هنا كانت البداية، قلبك وين تأخذنا لحلم من الأحلام المستحيلة لدى البعض ولكن ليس على بهجت الذي طالما تحدث وصرح لمن حوله من المقربين حول حلمه وهو إيصال الأغنية والكلمة الليبية للعالمية ليس العربية فحسب، هذا ما كان يقوله باستمرار وأراد ان يكون الفنان الليبي العالمي، في البداية كانوا من حوله يخشون أن حلم بهجت أكبر من بهجت نفسه ولكن اليوم أدركوا بأن بهجت أكبر من حلمه بكثير وما هذه إلا البداية .

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق