أخبار ليبيا

بمعدات بسيطة.. باحثون يرممون “تاريخ شحات”

عمل فريق محلي من الباحثين وعلماء الآثار على تنظيف مقبرة يونانية قديمة تعود هذه المقبرة إلى القرن الرابع قبل الميلاد في مدينة شحات، قبل البدء بترميمها.

وتشمل عمليات الفريق الترميم بمعدات قديمة تحتاج إلى جهد بدني كبير، وأيضا إلى مسح ورسم الخرائط وكذلك التصوير الفوتغرافي وإعداد دراسة متكاملة.

ويحاول فريق الباحثين الحفاظ على المنطقة المدرجة على موقع التراث العالمي، على الرغم من نقص التمويل الحكومي. وتعتبر شحات من بين خمسة مواقع في ليبيا مدرجة لدى منظمة اليونيسكو للتراث العالمي.

وقال باحث الآثار فضل عبد العزيز، لـ”218NEWS” إن هذه المقبرة منحوتة في الصخر لها واجهة معمارية مبنية بالكامل من الحجارة الجيرية، لكن أغلب أجزائها مفقودة وعلى الأغلب تكون مردومة قرب الموقع.

من جهته، ذكر رئيس فريق الترميم عبد الكريم فرج، أن جميع مقابر شحات التاريخية لم تُرمم، لذلك قرر الفريق القيام بترميم عدد من المقابر بالتعاون مع الباحثين.

وأضاف فرج أن عملية الترميم تحتاج إلى جهد كبير وإمكانيات غير متوفرة حيث يعمل الفريق بطرق بدائية تزيد من الضغط على فريق العمل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق