أخبار ليبيااخبار طرابلس

بلدي سوق الجمعة يصب جام غضبه على شركة الكهرباء

أصدر المجلس البلدي سوق الجمعة بيانا بشأن أزمة الكهرباء المتفاقمة رغم وعود الشركة العامة للكهرباء بتحسين التجهيز وتخفيض ساعات طرح الأحمال.

وأشار البيان إلى أن زيادة ساعات طرح الأحمال في ظل تحسن الطقس واعتدال درجات الحرارة وقلة الاستهلاك بسبب نزوح سكان من مناطق عديدة في جنوب العاصمة طرابلس بسبب الحرب فضلا عن إعلان الشركة عن صيانة وحدات توليد جديدة تمثل مؤشرات تدل على عدم مصداقية الشركة مع المواطنين.

وطالب المجلس البلدي سوق الجمعة المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق بموقف حازم من الشركة العامة للكهرباء وعدم الاكتفاء بالاستماع إلى الشكاوى غير المنقطعة الصادرة عنها متهما الشركة بالسعي لاستمرار أزمة الكهرباء للحصول على مزيد من الميزانيات المالية التي يضطر الرئاسي لضخها خوفا من غضب الشارع ليتم صرفها من دون وجود أي تحسن يذكر.

ونبه المجلس إلى إحتمالية استثمار أزمة الكهرباء للضغط على المواطنين لأسباب سياسية داعيا إلى وجوب اتباع السبل الحديثة في إدارة قطاع الكهرباء والتي تعتمد على الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى